تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
العربية

اهواز

الدولة
إيران
عدد السكان
1,425,891
المساحة
7925
المنطقة الزمنية
IRDT

اهواز

0
سماء صافية

سماء صافية

42°c

14%

06:08

20:08

"أهواز" يتمتع بمناخ دافئ و رطب و يقع في سهل خوزستان و على ارتفاع 18 مترًا فوق مستوى سطح البحر . مقاطعة أهواز محاطة بسهل مسطح و خصب في مناطقها الشمالية والمرکزية ، و بالكثبان الرملية من الشرق و الغرب و بسهل مارون الجاف من الجنوب والجنوب الشرقي .هذه المنطقة تحتوي على مصادر كبيرة من الغاز و النفط و تعدّ من أشدّ مناطق إيران حرارة بسبب النقص في الغطاء النباتي. مقاطعة أهواز هي المركز السياسي و الإداري و التجاري لمحافظة خوزستان ، و يتكوّن من ثلاثة أجزاء هي "القسم المركزي" و "قسم البافي" و "قسم الحميدية" و 5 مدن و 12 منطقة ريفية. مدينة أهواز الرئیسية هي ثالث أكبر مدينة بعد طهران و مشهد و سابع أكثر المدن اكتظاظًا بالسكان في إيران. أهواز هي مدينة أکثر تقدّماً و واحدة من أهم المراكز الاقتصادية والصناعية في إيران. وجود المصانع الكبرى و شركة نفط الجنوب الوطنية في إیران و الشركة الوطنية الإيرانية للحفر حولت هذه المدينة إلى واحدة من المراكز الصناعية الأكثر أهمية في إيران. هذا الأمرقد أدّی إلی أن یجيء العدید من المهاجرين إلی هذه المنطقة. لجامعات أهواز الکبیرة و  الموثوقة مکانة مرموقة و مميّزة في البلاد من حیث التعلیم الجامعي
مدینة أهواز هي محور ترانزیت هام جدّاً تربط سائر مدن إيران بالموانئ الهامّة منها ماهشهر ، آبادان ، میناء الإمام الخميني و خرمشهر عبر الطرق البرية و السكك الحديدية والممرات الهوائية. 
لهذه المدینة حدود بحرية (شلمجة و جزابة) و حدود برية مع العراق. یقع نهر كارون فی هذه المدینه و هو أكبر وأطول نهر في إيران والشرق الأوسط، و یقسم الأهواز إلى جزءين الشرقي والغربي. الجسور التي قد أنشأت على هذا النهر هي رموز هذه المدينة و تعدّ  من أهم مناطق الجذب السياحي علاوه علی بقايا الحرب المفروضة و الأماكن الدينية و المباني التاريخية للأهواز. 
یسکن هذه المدینه شعوب وقبائل مختلفة منها العرب ، بختياري ، بهبهاني ، دزفولي ، رامهرمزي ، شوشتري و غيرها. 
تعدّ أهواز مركزاً لسکونة أقلية المندایین الدینية في إيران ، وهي واحدة من الأماكن التي يعيش فيها أساقفة المسيحيین الكاثوليك الكلدانیین و الآشوريین. تعيش مجموعة صغيرة من السباعيين في أهواز فمعظمهم یعملون في مهنة طلاء المعادن بالفضة.

كلمات المفتاحية