الکنائس الأرمنية في إيران

الکنائس الأرمنية في إيران

الکنائس الأرمنية في إيران

10
Few Clouds

يعتبر مجمع الكنائس الأرمينية وبعض المباني المجاورة لها وو کذلک قرية دير شام من عناصر التبادل الثقافي بين الثقافة البيزنطية الأرثوذكسية و الثقافة الإيرانية.
أصبحت هذه الكنائس التی تقع في الطرف الجنوبي الشرقي من الحدود الثقافيه للأرامنة، مركزًا لنشر الثقافة الأرمنية فی أذربیجان في إیران ويتم الحفاظ عليها حاليًا في ظروف جيدة.
کنیسة قره کلیسا (کنیسة القدیس تاديوس أو  کنیسة تاتائوس) هي ثاني أقدم كنيسة علی مستوی العالم وهي واحدة من أكثر الكنائس جمالاً و زخرفة و تتكون من قسمين أسود قديم وأبيض جديد.
تم تشیید هذه الكنيسة عند ضريح القديس تادوس في القرنين الرابع والسادس فیقدرها مسيحيو المنطقة وكذلك الأرمن في جميع أنحاء العالم.
تحتل كنيسة القديس ستيبانوس المرتبة الثانية بعد قرة كليسة من بين أهم الكنائس الأرمنية في إيران. تتعلق هذه الكنيسة بالقرن العاشر و الثاني عشر بعد الميلاد . تقع حاليًا في قلب الجبال وفي الطبيعة الخضراء و یاتی الیها ویزورها الناس من جميع الأديان. في الحقیقة هذه الکنیسة تنتمي إلی فرع من المسیحیین الذين یؤمنون بالبابا غریغوري و یقیمون في الأرمینيا.
كنيسة دزوردزور (كنيسة مریم المقدسة) هي ثالث كنيسة مشهورة في إيران في قائمة الكنائس الأرمنية في العالم. بنيت هذه الكنيسة علی شکل صلیب عام 1298 م.
بالإضافة إلى ذلك ، تم تسجيل قرية داره شام في قائمة الكنائس الأرمنية الإيرانية بسبب السكان الأرمن وعاداتهم الخاصة.
کذلک قد تمّ تسجیل قرية دره شام في قائمة کنائس الأرمن الإیرانية لأنّ الأرمنیین یقیمون فيها و لها تقالید خاصّة. في منطقة دره شام یوجد ثماني کنائس و الأضرحة فمنها یمکن الإشارة إلی کنیسة علیا المقدسة بجانب مقابر الأرمن المقیمین في دره شام و کنیسة سرکیس المقدس في دره شام الوسطی و کنیسة القدیس جیورجوس في دره شام العلیا و کنیسة الراعي في طریق جلفا إلی دره شام.
 


إضافة تعليق جديد