تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مرق ماء اللحم (ديزي)

1

يُطلق على أحد الأطباق الإيرانية التقليدية اللذيذة والشعبية اسم مرق ماء اللحم. يُعرف هذا الطعام أيضًا بأسماء أخرى مثل الحساء أو ديزي أو بيتي. المرق عبارة عن مزيج من الماء واللحم والحبوب کالحمص و الفاصوليا والبطاطس و کذلک التوابل ذات الخصائص العدیده لإضفاء النكهة عليه . هذا الطعام المغذي والغنی والدهني واللذيذ له تاريخ طويل على المائدة الإيرانية. والشيء المثير للاهتمام هو أنه على الرغم من خصائصه العديدة ، إلا أنه من السهل جدًا طهيه. يعتقد البعض أن هذا المرق هو ناتج عن الماشية والحياة البدوية. لكن الكثيرين يعتقدون العكس تمامًا ، قائلين إن هذا المرق أصبح شائعًا بعد الاستقرار والتحضر وصنع الأواني من الحجر و الفخار. نظرًا لأن تحضير المرق وطهيه يستغرق وقتًا طويلاً تقريبًا ، فمن غير المرجح أن ينتشر بين البدو المهاجرین. على أي حال ، فإن أقدم نص يشير إلى المرق بالفارسية يعود إلى القرن التاسع الهجري. ورد في كتاب بعنوان (ديوان الاطعمة) من تأليف مولانا جمال الدين أبو إسحاق حلاج أطعمه شيرازي أحد الشعراء والكتاب الفکاهیین. بعد هذه الفترة ، ورد في كتاب العديد من سياح الفترة الصفوية العديد من الأوصاف لهذا المرق وخصائصه وكيفية تقديمه. ولا يزال طهي هذا الطعام يحظى بشعبية كبيرة بين الإيرانيين حتى يومنا هذا وهو من أشهر الأطعمة في المنازل والمطاعم. المكونات المستخدمة في طهي المرق هی عباره عن لحم وشحم الخروف و الحمص و الفاصولیاء والبطاطس والطماطم والتوابل. الخطوة التي تستغرق وقتًا طويلاً في طهي هذا الطبق هي عندما يحتاج الحمص إلى نقعه في الماء ، والذي يبدأ عادةً قبل يوم أو يومين ويتم تغييره عدة مرات. بعد هذه المرحلة ، يُترك الحمص مع اللحم والبصل والبهارات والليمون والكثير من الماء علی النار حتی ینضجوا. لطبخ المرق بصوره أفضل من الأفضل البدء بطبخه من الليلة السابقة أو في وقت مبكر جدًا من الصباح . فی النهایه تضاف البطاطس والطماطم وأحيانًا الخضروات المجففة المعطرة إلى المرق في المراحل الأخيرة. یتم تناول هذا المرق في الواقع بشکل مرحلتین . الجزء الذی یشمل ماء المرق فقط و اللذی یضاف الیه الخبز المجفف و الذی یسمى "الثرید " والجزء الثانی یشمل المواد المسحوقه التی یتم سحقها في حاويات خاصة باستخدام أداة تُسمى مطحنة اللحم و تسمی "المدقوقه". تؤكل المدقوقه أيضًا مع الخبز والسلطة والخضروات الطازجة. بعض الناس لا يفضلون فصل المدقوقه عن ماء المرق والبعض الآخر لا يحبون عدم فصلهما و يعتبرونه حساء عادیاً. يقدم هذا الطبق عادة مع خبز خاص يسمى سنجاك ومجموعة متنوعة من السلطات والبصل والخضروات واللبن أو المشروبات الغازية. فيما يتعلق بالديزي واختلافه مع المرق ، من الضروري توضيح أن ديزي تشير بالفعل إلى الطبق الذي يتم طهي المرق فيه و لیس المرق نفسه. قديماً ، كان المرق يُطهى في أطباق فخارية أو نحاسية أو حجرية خاصة وهي نادرة جدًا في المنازل اليوم . و العائلات المهتمة بالحفاظ على التقاليد فقط هی التي تستخدم هذه الأطباق الیوم . هناك العديد من المطاعم المخصصة لطبخ وتقديم هذا المرق الخاص و تسمى ديزي سارای و هی تستخدم أطباق الديزي الخاصه للطبخ ولها العديد من المعجبين. وبطبيعة الحال ، فإن المرق المطبوخ في ديزي ألذ بكثير وأقرب إلى المذاق الحقيقي للمرق. ومن المثير للاهتمام أن المرق والديزي لهما مكانة خاصة في الأدب الشعبي الإيراني وبين الأمثال. على سبيل المثال ،یقال " غطاء وعاء الدیزی مفتوح فأين ذهب حياء القطة ؟ یشیر الی شخص وقح و متعدی . و یقال ایضاً "إضف ماء الی مرق ماء اللحم " و تعنی إضافة شيء ما إلى وجبة بسيطة تم تحضيرها لغرض زیاده حجمها و مقدارها. وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنه يتم طهي أنواع مختلفة من المرق في مدن مختلفة من إيران ، بما في ذلك مرق ماء اللحم مع اللبن الرائب او مع القمح او مع البرغل او الفاصوليا.

كلمات المفتاحية


إضافة تعليق جديد

نصائح للكتابة

نص عادي

  • لا يسمح بـ HTML tags
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.